الحكومة: رفع اسم السودان من قائمة الإرهاب سيفتح فرصاً اقتصادية كبيرة

بعد ثلاثة عقودٍ من العزلة الدولية، طوى السودان هذه الصفحة بإزالة اسم البلاد من القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب، في خطوة من شأنها إحياء اقتصاد السودان والتعامل مع المؤسسات المالية الدولية.

رئاسة مجلس الوزراء السودانية أصدرت بياناً قالت فيه، إنّ رفع اسم السودان من قائمة الدول الرعاية للإرهاب، جاء بعد عامٍ كاملٍ من التفاوض المضني، لافتةً إلى أنّ هذه الخطوة تفتح فرصاً كبيرةً للبلاد، خاصّةً في الجانب الاقتصادي.

البيان أوضح أنّ السودان سيعود إلى الساحة الدولية والإقليمية للتعامل مع المؤسسات المالية الدولية، والاستفادة الكاملة من المنح التنموية والعون العالمي.

ولفت البيان إلى أنّ رفع اسم السودان من القائمة سيرسل إشارةً قويةً لعودة الاستثمارات المالية العالمية، والعودة إلى النظام المصرفي العالمي.

رئاسة مجلس الوزراء السودانية اعتبرت أن من شأن هذه الخطوة رفع كافة القيود وإنهاء المصاعب المفروضة على سفر السودانيين وتنقلهم حول العالم، بالإضافة إلى وصول كافة المنتجات التقنية والتكنولوجيا بصورةٍ مباشرةٍ دون وسطاء، والتي كانت محظورةً على السودان والسودانيِّين.

ورُفِعَ اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب في الثالث والعشرين من تشرين الأول الجاري وذلك بعد تحويل الخرطوم مبلغ ثلاثِمئةٍ وخمسةٍ وثلاثين مليونَ دولارٍ إلى واشنطن كتعويضاتٍ مُتَّفقٍ عليها.

قد يعجبك ايضا