قوات الحكومة السورية تعتقل 5 أشخاص بسبب مواقع التواصل الاجتماعي

رغم جميع المناشدات والمطالبات لإيقاف عمليات الاعتقال التعسفي بحق الأهالي والكشف عن مصير آلاف المعتقلين في سجونها، تواصل قوات الحكومة السورية الانتهاكات وتنفيذ عمليات اعتقال تعسفية خارج نطاق القانون ضمن مناطق سيطرتها.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، أفاد بأن الأجهزة الأمنية التابعة للحكومة، اعتقلت قبل أيام خمسة أفراد من بينهم ثلاثة فتيات من مدينة اللاذقية في الساحل السوري، وذلك بتهم كاذبة وذرائع واهية.

وأوضح المرصد أن عملية الاعتقال من قِبل الأجهزة الأمنية جاءت على خلفية اتهام الأفراد الذين جرى اعتقالهم بالتعامل مع “صفحات ومواقع مشبوهة” تدار من خارج البلاد، يقومون بتزويدها بمعلومات كاذبة عن مؤسسات حكومية بهدف الإساءة والتشهير والنيل من هيبة الدولة وتشويه سمعة شخصيات هامة” بحسب زعم الحكومة السورية.

وفي سياق متصل، اعتقلت الأجهزة الأمنية قبل أيام مدنياً من أبناء بلدة المسيفرة بريف محافظة درعا وذلك في منطقة كراج باب مصلى بالعاصمة دمشق، حيث كان المواطن معتقلاً لمدة خمسة سنوات في سجن صيدنايا السيء الصيت، وجرى إطلاق سراحه قبل أشهر، قبل أن تعاود اعتقاله.

هذا وتشهد مناطق سيطرة الحكومة السورية منذ مطلع العام الجاري، اعتقال عشرات المدنيين من قبل الأجهزة الأمنية، وفق ما تؤكده تقارير حقوقية، وذلك رغم دعوات الحكومة لعودة النازحين إلى بلدهم وترويجها لعمليات ما تعرف بالتسوية المدعومة روسياً، في تناقض واضح لتلك الدعوات.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort