الحكومة تطالب أهالي درعا الاعتراف بالأسد رئيساً شرعياً لسوريا

مطالبٌ جديدةٌ تفرضها الحكومة السورية على لجنة التفاوض في محافظة درعا جنوبي سوريا، تسعى من خلالها إلى زيادة الضغط على السكان وفرض سيطرتها بالقوة على المنطقة.

مصادرُ أمنيّة كشفت أنّ ضباطاً في الحكومة السورية، طالبوا لجان حوران المركزية بإصدارِ بيان رسميّ يتضمنُ الاعترافَ ببشار الأسد كرئيسٍ شرعي منتخب للبلاد، بالإضافة إلى الاعتراف بقوات الحكومة السورية والعلم الذي يمثلها.

وأوضحت المصادر، أن لجان حوران المركزية في الأحياء المحاصرة بمدينة درعا البلد، رفضت مطالب الحكومة السورية، ما أدى إلى تصعيد القصف الصاروخي على مناطق غرب درعا.

وبحسب المصادر فقد شهدت مدينة طفس بريف درعا الغربي وبعض المناطق المجاورة لها حركة نزوح كبيرة نحو مناطق حوض اليرموك عند الحدود السورية – الأردنية خوفاً من تصاعد وتيرة القصف العنيف على المنطقة.

هذه التطورات تأتي بعد أن فرضت موسكو اتفاقاً يقضي بسيطرة الحكومة بالكامل على درعا البلد، مع توفير ممر آمن لمغادرة المسلحين المحليين الى مناطق بشمال غرب سوريا، مقابل إيقاف التصعيد بالمدينة.

ومنذ أكثر من شهرين، تفرض قوات الحكومة السورية حصاراً خانقاً على أحياء درعا وذلك بعد رفض الأهالي تسليم سلاحهم الخفيف، باعتباره مخالفاً لاتفاق رعته روسيا في العام 2018، ونص على تسليم السلاح الثقيل والمتوسط فقط.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort