الحكومة اليونانية تخطط لزيادة طول سياج حدودها مع تركيا لمنع دخول المهاجرين

التقلبات التركية بخصوص اللاجئين المتواجدين لديها، واستخدامهم كورقة ضغطٍ على الدول الأوروبية، إضافةً إلى عدم منعها لهم من دخول اليونان، زادت من هواجس الأخيرة، التي أعلنت من جانبها الاثنين، زيادة طول سياج حدودها الشمالية مع تركيا لمنع المهاجرين من دخول البلاد.

المتحدث باسم مجلس الوزراء اليوناني ستيليوس بيتساس قال إن بلادهم ستمضي قدماً في تنفيذ خطط لزيادة طول سياج من الجدران الخرسانية والأسلاك الشائكة على حدودها الشمالية مع تركيا، مضيفاً بأن الحكومة اتخذت هذا القرار العام الجاري بعد أن حاول عشرات الآلاف من طالبي اللجوء دخول اليونان، في أواخر شباط/ فبراير، دون أي تحرك تركي لمنعهم.

واليونان العضو في الاتحاد الأوروبي، هي بوابة النجاة بالنسبة للفارين من الصراعات في الشرق الأوسط وغيره، ومر منها أكثر من مليون مهاجر عامي ألفين وخمسة عشر وستة عشر.

بيتساس وفي إفادةٍ صحفية أوضح أن المشروع الذي تتولى تنفيذه أربع شركات يونانية، والذي يبلغ طوله حاليا حوالي اثني عشر كيلو متراً سيزيد إلى أربعين كيلومتراً، وسيكتمل في غضون ثمانية أشهر بتكاليف تبلغ ثلاثة وستين مليون يورو.

وتصاعدت حدة التوتر في الآونة الأخيرة بين أثينا وأنقرة بسبب تحركات الأخيرة للتنقيب عن موارد النفط والغاز في منطقة شرق البحر المتوسط، وتختلف الدولتان العضوان في حلف شمال الأطلسي على بداية ونهاية الجرف القاري لكل منهما.

قد يعجبك ايضا