الحكومة اليمنية تدعو المجتمع الدولي لدعم خططها لضمان أمنها الغذائي

خلال لقاء افتراضي عبر تقنية الفيديو مع مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارتن غريفيث دعا رئيس الوزراء اليمني معين عبدالملك المجتمع الدولي والأمم المتحدة إلى دعم خطط حكومته لضمان الأمن الغذائي في البلاد.

عبد الملك طالب المجتمع الدولي بتقديم مزايا تفضيلية لمستوردي القمح اليمنيين للوصول إلى الأسواق العالمية ودعم خطط حكومته لتأسيس صندوق طوارئ خاص لتمويل الاستيراد تفادياً لكارثة محتملة بسبب تبعات أزمة الغذاء العالمية.

رئيس الحكومة اليمنية تطرق كذلك إلى آفاق نجاح الهدنة الأممية وتمديدها، مؤكداً حرصه المستمر على دعم مساعي الأمم المتحدة للوصول إلى حل سياسي وفق المرجعيات الدولية، واستعداده للتعامل بإيجابية مع كافة المبادرات التي من شأنها إنهاء الحرب واستعادة السلام والاستقرار في اليمن.

الأمم المتحدة تؤكد أن اليمن على رأس أولوياتها الإنسانية
بدوره، أكد مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارتن غريفيث أن المنظمة الدولية تضع اليمن على رأس أولوياتها الإنسانية وتراقب الوضع عن قرب، معرباً عن قلقه من تداعيات الأزمة الناجمة عن التطورات العالمية الراهنة على الأمن الغذائي.

وشدّد المسؤول الأممي على عمله بشكل حثيث من أجل تخفيف الأزمة وتداعياتها، خاصة على الدول التي تعاني من الصراع ومنها اليمن، معتبراً أن الهدنة في اليمن تعد تطوراً إيجابياً بكل المقاييس ومن المهم نجاحها بشكل كامل.

وفي وقت سابق، أصدرت مجموعة “هائل سعيد أنعم” والتي تعتبر أكبر شركة باليمن والمستورد الرئيسي للقمح فيها، تحذيرًا صارخًا من حدوث مجاعة كارثية محتملة في جميع أنحاء البلاد، وسط انقطاع غير مسبوق لإمدادات القمح العالمية الناتجة عن تداعيات الصراع في أوكرانيا.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort