الحكومة المحلية في البصرة تجمع التواقيع لتحويلها إلى إقليم

الفدرالية.. حلم قديم يعود من جديد إلى واجهة محافظة البصرة. دعوات تحويل البصرة إلى إقليم تنطلق على خلفية الأوضاع الخدمية السيئة التي تجتاح المحافظة وأغلب مدن الجنوب العراقي.

مجلس محافظة البصرة قرر التأكيد على قراره السابق بالمضي على تحويل المحافظة إلى إقليم، لحماية المدينة مما أسماها المركزية المقيتة.

رئيس مجلس المحافظة صباح البزوني قال إن أكثر من 20 عضواً في المجلس وقعوا على طلب بتحويل البصرة إلى إقليم بعدد يفوق الأغلبية المطلقة.

البزوني أضاف أن الطلب رفع إلى الدائرة القانونية في المجلس لاتخاذ الإجراءات اللازمة ومنها إقامة الدعاوى القانونية، خاصة أن المجلس سبق وأن اتخذ إجراءات مماثلة لإحالة طلب إقامة الإقليم إلى مفوضية الانتخابات.

الخبير القانوني طارق حرب اعتبر هذه الخطوة بأنها قرار سليم ولا غبار عليه من الناحية القانونية، لكنه أشار في الوقت عينه إلى صعوبة تطبيقه على أرض الواقع خاصة وأن المجلس قد انتهت فترة ولايته ويعمل وفقاً للتمديد.

حرب دعا أيضاً مجلس محافظة البصرة إلى التريث بهذا القرار الذي وصفه بالخطير لحين انتخاب مجلس محافظة جديد، لافتاً إلى أن مجلس المحافظة عانى ما لم يعانيه أي مجلس آخر في البلاد من خلال ضغط التظاهرات وما صاحبها من أحداث.

ومنذ سنوات يعمل بعض ممثلي محافظة البصرة في مجلس النواب على تحويل المحافظة إلى إقليم لكنهم يصطدمون بالرفض من قبل أحزاب يمثل بعض أعضائها البصرة، وبحسب مراقبين فإن هناك طريقتين لإعلان الإقليم الأولى تكمن في تقديم المحافظة طلباً موقعاً من قبل ثلث أعضاء المجلس، والطريقة الأخرى تكمن في إجراء انتخابات شعبية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort