الحكومة العراقية تفتح تحقيقا بشأن تسريب وثائق أمنية تخص داعش

أفادتْ قيادةُ العمليَّاتِ المشتركةُ أنَّ الحكومةَ العراقية عمدتْ إلى فتح تحقيق حولَ تسريب وثائقَ تكشفُ معلوماتٍ استخباريَّةً تخصُّ عناصرَ بتنظيم داعش الإرهابي.

وانتشرتْ وثائقُ أمنية على مواقع التواصل الاجتماعي تُحذِّرُ من إمكانية استهداف داعش مناطق جديدة في العاصمة بغداد وذلك بعد الهجمات الانتحارية هناك.

إجراءات أمنية غير مسبوقة في العاصمة بغداد
من جهة أخرى، فرضتِ القوَّاتُ الأمنية العراقية تدابيرَ جديدةً وأكثرَ صرامةً بعد التفجيرات الانتحارية التي أودت بحياة ما لا يقلُّ عن مئة وخمسين شخصاً بين قتيل وجريح في بغداد.

وشملتِ التدابيرُ إغلاقَ الطرق القريبة من المنطقة الخضراء ومقرِّ الحكومة العراقية وسطَ العاصمة.

وتأتي هذه التدابيرُ ضمنَ سلسلة الخطوات الأمنية التي أعلنتْ عنها حكومة مصطفى الكاظمي في أعقاب الهجمات الانتحارية الأخيرة.

قد يعجبك ايضا