الحكومة العراقية تعلن التوصل لاتفاق مع أمريكا على وضع جدول زمني لانسحاب قوات التحالف

تتزايد الإجراءات التي تتخذُها الحكومة العراقية والتي تؤكد عزمَها على المضي في إنهاء مهام التحالف الدولي في البلاد، وذلك على خلفية التوتراتِ والتصعيد المتبادل بين القوات الأمريكية والفصائل المسلحة الموالية لإيران.

آخر تلك الإجراءات ما أعلنته وزارة الخارجية العراقية، والتي أفادت عبر بيانٍ أن بغداد وواشنطن اتفقتا على تشكيل لجنةٍ لبدء محادثاتٍ حول مستقبل التحالف الدولي في العراق بهدف وضع وصياغةِ جدولٍ زمنيٍّ يحدد مدةَ وجود ذلك التحالف في البلاد.

وبحسب بيان الوزارة فإن الاتفاق تضمّن ضرورة إطلاق لجنةٍ عسكريةٍ عُليا على مستوى مجاميع العمل، لتقييم تهديد وخطر تنظيم داعش الإرهابي، والتداعيات المرتبطة به.

كما تضمّن الاتفاق مباشرةَ الخفض التدريجي المدروس لمستشاري التحالف على الأرض، وإنهاء مهمته، وذلك تماشياً مع تنامي قدرة القوات العراقية وكفاءَتها.

الاتفاق تطرّق أيضاً لضرورة الانتقال إلى علاقاتٍ ثُنائيةٍ شاملة أمنياً وسياسياً ومجالاتٍ أخرى، بما فيها اتفاقيةُ الإطار الاستراتيجي التي تنظم العلاقات الشاملة بين العراق والولايات المتحدة، بما يعكس الرغبة المشتركة في التعاون بين الجانبين.

البيان أكد التزامَ الحكومة العراقية بسلامة مستشاري التحالف الدولي في أثناء فترة المفاوضات الخاصة بالانسحاب، ودعم الطرفين لأعمال اللجنة المقررة، والامتناع عن كل ما يعرقل أو يؤخر عملها، إلى جانب الحفاظ على الاستقرار ومنع التصعيد في مختلف أنحاء البلاد.

من جهته، قال وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن إن الولايات المتحدة والعراق سيعقدان اجتماعات مجموعات العمل الخاصة باللجنة العسكرية والتي ستمكن البلدين من الانتقال لعلاقةٍ أمنيةٍ مُستدامة بينهما، بحسب تعبيره.