الحكومة الصومالية تطلب إنهاء عمل بعثة سياسية للأمم المتحدة

طلبت الحكومة الصومالية إنهاءَ عمل بعثةٍ سياسيةٍ للأمم المتحدة، تُقدِّم لها المشورةَ في تحقيق السلام والإصلاحات الأمنية والديمقراطية، منذ أكثرَ من عشر سنوات.

وقال ثلاثةُ مسؤولين في المنظمة الدولية، إن بعثة الأمم المتحدة لتقديم المساعدة إلى الصومال، المؤلفة من ثلاثمئةٍ وستين عضوًا، فوجئت بطلب مُغادرتها عندما تنتهي ولايتُها، في تشرين الأول أكتوبر القادم.

وقال مستشارٌ بالرئاسة الصومالية، إن الصومال لم يعد بحاجةٍ إلى دعمٍ من المنظمة الدولية للتنسيق مع المجتمع الدولي، وإن البعثة الأممية أدّت الفائدةَ المرجوةَ منها.

هذا ويعد إنهاءُ المهمة السياسية للأمم المتحدة، منفصلاً عن مهمة حفظ الأمن، التي يقوم بها الاتحاد الإفريقي بتفويضٍ من المنظمة الدولية، والتي تضم عشرة آلافِ جندي، ومن المقرر أن تنسحب بحلول نهايةِ هذا العام.