الحكومة السورية تمنح رخصة لمشغل الهاتف الخلوي الثالث

منحت الحكومة السورية، شركة اتصالات سلكية ولاسلكية، “وفا للاتصالات تيليكوم” رخصة لتصبح ثالث مشغل خلوي يستهدف مناطق ضعيفة التغطية في الدولة التي مزقتها الحرب، حسبما ذكرت وسائل إعلام رسمية.

وزير الاتصالات والتقانة بالحكومة السورية إياد الخطيب، وفي مؤتمر صحفي أعلن أن إجراء أول مكالمة على شبكة المشغل الثالث سيكون بعد تسعة أشهر من تاريخ منح الترخيص، وقد يكون قبل هذا التاريخ، وبحسب مصادر محلية سيتم تشغيل أول مكالمة للمشغل “وفا” مع بداية شهر ديسمبر المقبل.

وسيكون لشركة وفا، حصرية تقديم خدمة 5G لمدة سنتين، وفي حال عدم تمكينه من تقديم الخدمة بالشكل الأمثل، سيسمح للمشغلين سيريتل وMTN بتقديم التقنية، وحسب توضيحات الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد أحد شروط المشغل الثالث أن تكون الشركة السورية للاتصالات شريكة به.

بدوره بيّن مدير عام الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد بالحكومة السورية، منهل جنيدي، أنه يسمح للمشغل الثالث بالعمل على التجوال المحلي على الشبكتين الموجودتين حاليا خلال السنتين الأولى والثانية ريثما تستكمل شبكته.

ويعاني السوريون من سوء خدمات الإنترنت والاتصال على حد سواء رغم رفع الشركة السورية للاتصالات أسعار خدماتها بحجة تحسين جودة الخدمة.

وفي شهر تشرين الأول الماضي كشف تصنيف صادر عن موقع “سبيد تيست غلوبال” أن سوريا تحتل المركز 103 عالمياً من حيث سرعة الإنترنت على الهاتف المحمول، والمركز 137 عالمياً في سرعة الإنترنت الثابت.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort