الحكومة السودانية ترفض التفاوض بشأن قواعد سدّ النهضة وتصرّ على وساطة الاتحاد الإفريقي

بعد رفضه حضور اجتماع ثلاثي حول سدّ النهضة مع مصر وإثيوبيا برعاية الاتّحاد الأفريقي، شدد السّودان على ضرورة التّوصل لاتفاق ملزم حول قواعد ملء وتشغيل السّد تحت رعاية الاتّحاد الأفريقي.

وزير الرّي والموارد المائية السّوداني، ياسر عباس، أكد رفض بلاده آلية التّفاوض حول السّد وتمسكها برعاية الاتّحاد الأفريقي، حيث سبق للوزارة أن رفضت مواصلة التّفاوض بهذا الشأن بنفس طريقة الجولات السّابقة، التي أفضت إلى طريقٍ مسدود من المفاوضات الدّائرية مع مصر وإثيوبيا.

وحول الاتّفاق المذكور أكدّ عبّاس على ضرورة العمل به حتّى لا تتحول كل إيجابيات السّد إلى مخاطر، مشدداً على وجوب التّبادل اليومي للمعلومات بين سدّ النّهضة وسدّ الرصيرص السّوداني، لتفادي وقوع أي مخاطر.

وكانت مصر قد أعلنت، في الرابع من تشرين الثاني نوفمبر، الفشل في التّوصل لاتّفاق حول منهجية استكمال المفاوضات في المرحلة المقبلة، وذلك خلال اجتماع ثلاثي لوزراء مياه مصر والسّودان وإثيوبيا لمناقشة الإطار الأمثل لإدارة المفاوضات الجارية برعاية الاتحاد الإفريقي.

قد يعجبك ايضا