الحكومة الاتحادية الإثيوبية ترسل الجيش إلى إقليم تيجراي المعارض

قالت الحكومة الاتحادية الإثيوبية إنها بدأت عمليات عسكرية في إقليم تيجراي المعارض بعد اتهام رئيس الوزراء لحكومة الإقليم بمهاجمة القوات الاتحادية.

وأكدت بيلين سيوم، المتحدثة باسم رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد أنّ عمليات عسكرية بدأت في الإقليم، دون أن تكشف عن تفاصيل أخرى.

 

وقال مكتب رئيس الوزراء إنّ الحكومة الاتحادية أعلنت حالة الطوارئ في الإقليم لمدة ستة أشهر على أن تخضع لإشراف فريق يقوده رئيس أركان القوات المسلحة.

وأضاف المكتب الإثيوبي، في بيان إنّ الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي حاولت في وقت مبكر من صباح يوم الأربعاء سرقة قطع مدفعية ومعدات أخرى من القوات الاتحادية المتمركزة هنالك، بحسب بيان المكتب.

قد يعجبك ايضا