الحكومة الأوكرانية تنفي سيطرة القوات الروسية على مدينة ماريوبول المحاصرة

تصريحاتٌ متضاربةٌ من موسكو وكييف حول سقوط مدينة ماريوبول بيد القوات الروسية، فبعد إعلان روسيا سيطرةَ قواتها على المدينة، ومطالبتها المقاتلين الأوكرانيين المتواجدين داخل مصنع للصلب في المدينة، نفتِ الحكومةُ الأوكرانية تلك المزاعم.

رئيسُ الوزراء الأوكراني دنيس شميهال، قال إن القواتِ المتبقيةَ في مدينة ماريوبول الساحلية الجنوبية ما زالت تقاتل وتواصل رفع راية التحدي لمطلب روسي بالاستسلام.

شميهال، صرّح لوسائل الإعلام المحلية أن المدينة لم تسقط بعد، مضيفاً أن الجنود الأوكرانيين يواصلون السيطرةَ على بعض أجزائها، مؤكداً بأنه لا سيطرة كاملة من جانب القوات الروسية على ماريوبول.

وفي حال تأكيد سيطرة روسيا على المدينة الساحلية في منطقة دونباس جنوب شرق البلاد، فستكون أول مدينة أوكرانية كبرى تسقط منذ بدء الهجوم الروسي وستشكل مكسباً استراتيجياً لموسكو إذ تربط الأراضي التي تسيطر عليها في دونباس بشبه جزيرة القرم التي ضمتها في عام ألفين وأربعة عشر.

وعلى صعيد متصل قال وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليب، إنه لم يكن هناك أي اتصالات دبلوماسية في الآونة الأخيرة بين روسيا وأوكرانيا على مستوى وزارتي الخارجية وإن الوضع في مدينة ماريوبول الساحلية، الذي وصفه بأنه “فظيع”، قد يكون “خطاً أحمر” في مسار المفاوضات.

الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، قال من جانبه على حسابه على تيليغرام، إن المحتلين سيكونون مسؤولين عن كل ما فعلوه في أوكرانيا، كما نشر زيلينسكي صوراً للدمار في بلاده وشبهها “بالأوقات المروعة” للحرب العالمية الثانية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort