الحكومة الأفغانية تستعد لإجراء مباحثات سلام مع طالبان

 

مع إطلاق سراح مزيدٍ من سجناء حركة طالبان، تجاوزت الحكومة الأفغانية عقبة رئيسية كانت تعرقل طريق المفاوضات، التي من المفترض أن تجري في العاصمة القطرية الدوحة.

مسؤولون أفغان ذكروا أن الحكومة قامت بإرسال “فريق فني” إلى قطر للتحضير لمحادثات السلام المرتقبة والتي تم تأجيلها مراراً مع حركة طالبان، بالتزامن مع استمرار السلطات بإطلاق سراح المزيد من سجناء الحركة.

الناطق باسم حركة طالبان سهيل شاهين صرح لوكالة فرانس برس بأن السلطات الأفغانية أفرجت عن عدد آخر من عناصر الحركة بموجب اتفاق تبادل السجناء، مشيراً إلى أن ذلك خطوة إيجابية تمهد الطريق لبدء محادثات بين الطرفين.

مسؤول آخر في طالبان أكد أن السلطات الأفغانية أفرجت عن مئتين من عناصر الحركة مؤخراً، فيما قال مسؤول من الحكومة الأفغانية إن أربعة من أفراد القوات الخاصة الأفغانية تطالب بهم كابول أفرِج عنهم الثلاثاء وسيتم الإفراج عن اثنين آخرين في وقت لاحق.

وقبل عملية إطلاق سراح السجناء الأخيرة من جانب السلطات الأفغانية كان قد بقي ثلاثمئة وعشرون من سجناء الحركة الأكثر خطورة.

ويعارض عدد من الدول بينها استراليا وفرنسا إطلاق سراح عناصر من طالبان متهمين بارتكاب جرائم دامية، وصرح مسؤول في الحكومة الأفغانية بأنه لم يتم الإفراج عن أي من هؤلاء السجناء يومي الاثنين والثلاثاء.

وينص اتفاق تبادل السجناء بين حركة طالبان والحكومة الأفغانية على الإفراج عن حوالي خمسة آلاف من عناصر الحركة مقابل ألف من القوات الحكومية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort