الحكم عشر سنوات ونصف السنة على العقل المدبر لتنظيم داعش بألمانيا

عقب محاكمةٍ طويلةٍ استمرت أكثر من ثلاث سنوات، محكمة تسيله الألمانية أصدرت قراراً بحق الداعية العراقي المدعو “أبو ولاء”، تم بموجبها الحكم عليه بالسجن عشر سنوات ونصف السنة، كما وحكمت أيضاً على ثلاثةٍ من المتهمينَ معه بعقوبات سجنٍ تتراوح بين أربعٍ وثماني سنواتٍ بتهمة التواطؤ.

المحكمة الألمانية، أكدت وبعد التحقق من الأدلة بأن المدعو هو العقل المدبر لتنظيم داعش الإرهابي، ويقيم علاقاتٍ مباشرةً مع قادته، كما يعد مرجعاً من الصف الأول في أوساط التنظيم الإرهابي في ألمانيا ويرسل عناصر إرهابية من هناك إلى سوريا والعراق.

وبحسب المحكمة فإن أبو ولاء، متهمٌ أيضاً بالترويج لمشروع تجنيدٍ حقيقيٍّ للتنظيم في مسجد هيلدسهايم في ألمانيا قبيل إغلاقه.

واستندت محكمة تسيله الألمانية بشكلٍ أساسيٍّ إلى شهادة أحد المخبرينَ، الذين جمعوا على مدى عدة أشهر أدلةً ضد الداعية العراقي، وأُعفي شاهد الإثبات من الحضور للإدلاء بشهادته حرصاً على حياته.

ووصل الداعية أحمد عبد العزيز عبد الله المعروف باسم أبو ولاء إلى ألمانيا في ألفين وواحد، كطالب لجوءٍ وتم اعتقاله في تشرين الثاني/نوفمبر ألفين وستة عشر بتهمة الانتماء إلى منظمةٍ إرهابيةٍ، وتمويل الإرهاب وتجنيد الشباب وإرسالهم للقتال في سوريا والعراق.

قد يعجبك ايضا