الحكم بالسجن 14 عاما على رضا حامي منفذ تفجيرات باريس

حكم استئنافي بتهم تتعلق بالإرهاب حكمت بها محكمة فرنسية ضد منفذ هجمات باريس، بالتوازي مع حكم آخر نفذته محكمة فيدرالية أمريكية ضد متهم بدعم تنظيم داعش الإرهابي.

المتّهم بتنفيذ تفجيرات باريس عام ألفين وخمسة عشر رضا حامي الذي جنده المنسّق المفترض لهجمات الثالث عشر من تشرين الثاني نوفمبر عام ألفين وخمسة عشر، عبد الحميد أباعود في سوريا، حكمت عليه محكمة الجنايات الفرنسية استئنافياً بالسجن لمدة أربعة عشر عاماً.

رضا حامي كان قد أوقف في العاصمة الفرنسية باريس في آب أغسطس عام ألفين وخمسة عشر، ليعترف فيما بعد أنه أقام بمنطقة كانت تحت سيطرة تنظيم داعش الإرهابي في سوريا، وأنه تلقّى تدريبات عسكرية على كبار قياديي التنظيم هناك.

وبحسب وسائل إعلام فرنسية، لم تلتزم محكمة الجنايات الخاصة بباريس بطلب المدعية العامة تسليط أقصى عقوبة بالسجن وهي عشرون عاماً ضده، وهو حكم اعتبرته النيابة العامة لمكافحة الإرهاب مخففا للغاية.

محكمة فيدرالية تحكم بالسجن 13 عاماً على متهم بدعم تنظيم داعش الإرهابي
في السياق ذاته، قضت محكمة فيدرالية في الولايات المتحدة بالسجن على الأمريكي “إدوار شيمنتي” ثلاثة عشر عاماً ونصف العام، عقب إدانته بدعم والترويج لتنظيم داعش الإرهابي بالتعاون مع صديق آخر له جرت إدانته عام ألفين وسبعة عشر، وفقا لصحيفة نيوزويك الأمريكية.

ووفقاً للصحيفة الأمريكية، فإن التحقيقات أوضحت أن المتهان بايعا تنظيم داعش الإرهابي، واستخدما وسائل التواصل الاجتماعي في مساندة العنف دعماً للتنظيم.

قد يعجبك ايضا