الحكم بالإعدام على10 من قيادات وأعضاء تنظيم الإخوان في مصر

بعد إدانتهم بارتكاب عمليات عدائية ضد قوات الأمن خلال الفترة التي أعقبت عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي قضت محكمة مصرية بالإعدام شنقاً بحق عشرة من قيادات وأعضاء بتنظيم الإخوان فيما يعرف بقضية “كتائب حلوان”.

الدائرة الأولى إرهاب في محكمة جنايات القاهرة والمنعقدة بمنطقة سجون طرة، أصدرت حكم الإعدام شنقاً للمتهم يحيى موسى وتسعة آخرين من أصل مئتين وخمسة عشر آخرين؛ لاتهامهم بتشكيل مجموعات مسلحة لتنفيذ عمليات عدائية ضد أفراد وضباط الشرطة المصرية ومنشآتها.

وبحسب أمر إحالة المتهمين فإنه في غضون الفترة من الرابع عشر من آب/ أغسطس ألفين وثلاثة عشر حتى الثاني من شباط /فبراير عام ألفين وخمسة عشر، تولت قيادات الإخوان التي أسست بشكل مخالف للقانون المصري، الاعتداء على حرية المدنيين والحقوق العامة في محافظتي القاهرة والجيزة.

كما أسندت جهات التحقيق للمتهمين ارتكاب جرائم القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد المقترن بجنايات القتل والشروع في قتل آخرين من رجال الشرطة والمدنيين، والتجمهر والتخريب واستعمال القوة والعنف وتهديد موظفين عموميين.

وشملت الاتهامات كذلك تأسيس جماعة “في إشارة للإخوان” بخلاف أحكام القانون المصري وإمدادها بالأسلحة والذخائر والمفرقعات.

وكانت محكمة جنايات أمن الدولة العليا طوارئ في مجمع محاكم طرة بالقاهرة قد أصدرت في وقت سابق حكماً على خمسة متهمين فيما تسمى بـ«خلية كتائب الفرقان» التابعة لتنظيم بيت المقدس.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort