الحكمة الدولية السورية هاجر الدالي… مثال الإصرار والتحدي

في عالم الرياضة، تسطّر قصص مُلهمة تُثبت أن الإرادة والعزيمة أقوى من أي ظروف أو تحديات. وهاجر الدالي، لاعبة كرة سلة سابقة من محافظة السويداء جنوبي سوريا، خير مثال على ذلك، فقد تمكنت هاجر من تحويل شغفها باللعبة إلى مهنة مميزة، حيث حصلت مؤخراً على إشارة حكم دولي معتمد من الاتحاد الدولي لكرة السلة “الفيبا”.

بدأت هاجر مسيرتها الرياضية كلاعبة كرة سلة في نادي لاهثة في الشمال الغربي لمحافظة السويداء، ثم واصلت مشوارها مع منتخب العربي لموسم كامل، ولم يقتصر شغف هاجر على اللعب فقط، بل سعت لتطوير مهاراتها في مجال التحكيم أيضاَ. فقد حصلت على دعم كبير من الكابتن وفيق سلوم من محافظة السويداء، وعائلتها التي وفرت لها كل الرعاية والتشجيع.

لم تكن رحلة هاجر سهلة، فقد واجهت العديد من التحديات، خاصةً في ظل الظروف المعيشية والاقتصادية الصعبة في سوريا. لكنها لم تستسلم أبداً، بل واصلت العمل الجاد والتدريب الدؤوب للحصول على شهادات التحكيم الدولية، وتُعدّ هاجر مثالاً يُحتذى به للفتيات والشابات في جميع أنحاء العالم، حيث تُظهر أن العزيمة والمثابرة هما مفتاح النجاح وتحقيق الأحلام.

تُعدّ قصة هاجر الدالي قصة مُلهمة تُؤكد على أهمية الإصرار والعزيمة في تحقيق الأحلام، فهي نموذج يحتذى به للجيل القادم، يُظهر أنه لا شيء مستحيل مع العمل الجاد والمثابرة.