الحشد الشعبي: العراق غير معني بقرارات واشنطن وسيواصل التعاون مع القوات الايرانية كافة

تبعات كثيرة للقرار الأمريكى اعتبار الحرس الثورى الإيرانى منظمة إرهابية، كان أبرزها على الجانب العراقي. قرار لقي رد فعل من جانب الحشد الشعبي الذي أكد بإن ما اقره الرئيس الأمريكي وإدارته لا يعني العراق في شيء ولن يمنعه من مواصلة التنسيق مع القوات الإيرانية كافة بما فيها الحرس الثوري الذي يقدم تدريبات واستشارات للقوات العراقية.

أكثر من ذلك طالب الحشد الشعبي وزارة الدفاع العراقية والقوات المشتركة بالتصدي لقرارات ترامب، وإصدار ما يفيد أن العراق غير معني بهذه القرارات.

وزير الخارجية العراقي محمد علي الحكيم، من جهته قال إن العراق يرفض الإجراءات أحادية الجانب ضد إيران، مؤكداً أن بلاده ستدرس بيان الولايات المتحدة الأمريكية بحق الحرس الثوري الإيراني للخروج بالرد المناسب.

إدراج واشنطن الحرس الثوري الإيراني على لائحة “الإرهاب” هي قضية بين إيران والولايات المتحدة، بحسب محافظ نينوى الأسبق أثيل النجيفي، والذي أشار أيضاً أنه ينبغي على القيادات العراقية ألا تحشر العراق في زاوية هو في غنى عنها، وألا تجعل منه مصداً لكلا الطرفين في صراعهم.

وكانت إدارة ترامب، قد صنّفت الحرس الثوري منظمةً إرهابية، باستخدام صلاحيات وزارة الخزانة الأمريكية، وليس عبر صلاحيات وزارة الخارجية.

وبحسب مراقبين فإن إعلان وزارة الخارجية الأمريكية الحرسَ الثوري الإيراني منظمةً إرهابية بمثابة إعلان حرب على نظام الملالي.

قد يعجبك ايضا