الحريري يتلقى وعوداً مصرية بدعم لبنان في عدة قطاعات أبرزها الكهرباء

رئيسُ الوزراءِ المُكلَّفُ سعد الحريري

 

بأمل حشد الدعم العربي للبنان الذي يرزح تحت وطأة أسوأ أزمة اقتصادية في تاريخه، مصحوبة باستعصاء تشكيل حكومة جديدة، زار رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري مصر والتقى مسؤولين مصريينَ على رأسهم، الرئيس عبد الفتاح السيسي والأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط.

زيارة الحريري بحسب محللينَ تحمل الكثير من الدلالات السياسية، وخاصة بعد جمود عملية التشكيل الحكومي؛ بسبب ما قاله مسؤولونَ لبنانيونَ ومنهم الحريري بأن الرئيس ميشال عون، مسؤولٌ عن تعطيل تشكيل الحكومة؛ بسبب إصراره على حصته من الثلث المُعطّل.

وخلال لقائه مع الرئيس المصري تلقى الحريري وعوداً بتقديم مصر كافة أوجه المساعدات، والدعم في عدة قطاعات من أهمها الكهرباء والصحة، لتجاوز الأزمات المتراكمة التي خلفتها الضائقة المالية، وتداعيات انفجار مرفأ بيروت وجائحة فايروس كورونا.

كما تعهدت القاهرة بحشد الدول العربية لدعم لبنان خلال المرحلة المقبلة، في الوقت الذي طلب فيه الحريري تشكيل مجموعة دعم عربي لبلاده، خلال المرحلة المقبلة.

وتناولت مشاورات الحريري مع المسؤولين المصريين إنشاء صندوق عربي؛ لدعم لبنان مادياً للتعافي من أزمته المالية، على أن تتولى مصر التنسيق والعمل على إقناع الدول العربية.

من جانبه فقد ناشد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيظ كافة الأطياف السياسية؛ لتنحية الخلافات ومنطق المحاصصة جانباً، وتقديم المواءمات اللازمة لإنجاح الحريري في تأليف حكومة اختصاصيين، تكون مهمتها إنقاذية في المقام الأول، وبما يعبّد الطريق أمام أصدقاء لبنان؛ لتقديم الدعم الضروري لانتشال البلد من أزمته.

قد يعجبك ايضا