الحريري رداً على بري: المالية ليست حقاً حصرياً لأحد

في سباقه المحموم لتشكيل حكومةٍ تنقذُ البلاد من أسوأ أزمة مالية منذ عقود، تبدو مهمة رئيس الحكومة المكلف في لبنان مصطفى أديب على المحك، في ظلِّ تمسّك رئيس مجلس النواب نبيه بري بحصول الشيعة على حقيبة المالية، كشرط للمشاركة في الحكومة، التي يريدها أديب من الاختصاصيين.

رئيس الوزراء اللبناني الأسبق، سعد الحريري، اعتبر أنَّ وزارة المالية وغيرها من الحقائب الوزارية ليست حقاً حصرياً لأيِّ طائفة في البلاد، داعياً لتذليل العقبات والعراقيل أمام تشكيل الحكومة الجديدة من أجل تجنيب البلاد خطر السقوط، وفق تعبيره.

وقال الحريري في تغريدة على تويتر، إنّ رفض بعض الأطراف فكرة تداول السيطرة على الوزارات، يحبط الفرصة الأخيرة لإنقاذ لبنان واللبنانيين، في إشارة إلى المساعي الفرنسية لتشكيل حكومة جديدة وتنفيذ الإصلاحات.

جنبلاط: المبادرة الفرنسية هي آخر فرصة لإنقاذ لبنان

من جانبه، قال الزعيم الدرزي ورئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط، إنّ البعض لا يريد أنْ يفهم أنَّ الجهود التي تقودها فرنسا لإخراج لبنان من الأزمة هي الفرصة الأخيرة لإنقاذ البلاد، مذكراً السياسيين اللبنانيين بتحذير الخارجية الفرنسية قبل أيام، من أنَّ لبنان يواجه خطر الزوال.

ويتمسك الثنائي الشيعي حزب الله وحركة أمل، بوزارة المالية، ويعتبرانها أمراً ميثاقياً، حيث أنّ توقيع وزير المالية هو التوقيع الثالث على أيّ معاملة حكومية بعد توقيع الرئيس ورئيس الحكومة.

يشار إلى أن فرنسا تقود جهوداً كبيرة لحثّ الساسة في لبنان على الإسراع في تشكيل حكومة، وإنقاذ البلاد من أكبر تهديد لاستقرارها منذ الحرب الأهلية بين عامي ألف وتسعمئة وخمسة وسبعين وألف وتسعمئة وتسعين.

قد يعجبك ايضا