الحرس الثوري يعلن احتجاز ناقلة نفط عراقية مع سبعة بحارة في مياه الخليج

في استعراض للقوة وسط توترات متزايدة مع الولايات المتحدة، أعلن الحرس الثوري الإيراني احتجازه ناقلة نفط أجنبية، واعتقال طاقمها المؤلف من سبعة أفراد، ليعود فيما بعد ويقول إن السفينة التي احتجزها عراقية.

رمضان زيراهي القيادي في الحرس الثوري قال إن قواته البحرية احتجزت ناقلة نفط عراقية في الخليج تحمل نحو 700 ألف لتر من الوقود.

زيراهي أكد بأن اعتراضها تم بالتنسيق مع السلطات القضائية الإيرانية وتم تحويلها إلى ميناء بوشهر حيث سلم وقودها إلى السلطات.

وهذه ثالث سفينة تحتجزها إيران منذ الرابع عشر من تموز/يوليو في الخليج حيث ثلث النفط المنقول بحرا في العالم، بحسب الوكالة الأميركية لمعلومات الطاقة.

ويخشى أن يؤدي احتجاز السفينة الثالثة إلى زيادة التوتر الذي لم يتوقف عن التصاعد في الخليج منذ الانسحاب الأمريكي من الاتفاق النووي في أيار/مايو 2018. انسحاب دفع إيران لاستئناف تخصيب اليورانيوم وهو إجراء يعتبره الغرب وسيلة محتملة لصنع قنبلة ذرية.

وبعد عدة هجمات في مايو أيار ويونيو حزيران على ناقلات نفط ألقت واشنطن بالمسؤولية على إيران، لكن الأخيرة نفت، فيما تحاول الولايات المتحدة تشكيل تحالف عسكري لتأمين مياه الخليج.

لكن الحلفاء الأوروبيين‭‭‭ ‬‬‬مترددون في الانضمام لذلك التحالف خشية إشعال صراع مفتوح، مشددين على اتباع الطرق الدبلوماسية لنزع فتيل الأزمة والسعي لإنقاذ الاتفاق النووي وحماية اقتصاد إيران من العقوبات الأمريكية.