الحرس الثوري الإيراني يتوعد الولايات المتحدة بردٍ ساحق

توعد ما يسمى الحرس الثوري الإيراني الولايات المتحدة، بردٍ حاسم، إذا أقدمت على أي خطوة ضد إيران، معتبراً أن الصراع بين الطرفين هو صراع إرادات.
وقال الجنرال محمد باقري رئيس أركان القوات المسلحة الإيرانية، إن أي مغامرة ممن وصفهم الأعداء ستواجه بردٍ ساحق، واصفاً الحكومة الأمريكية بالخبيثة.

ونقلت وكالة أنباء فارس عن باقري، إن إيران خرجت منتصرة من الحرب مع العراق في ثمانينيات القرن الماضي، مشيراً إلى أن تلك النتيجة يمكن أن تكون رسالة مفادها، بأن إيران سيكون لها رد قاس وساحق على أي مغامرة للعدو، وفق تعبيره.

وشهدت الفترة الأخيرة تصعيداً غير مسبوق في مستوى التهديدات المتبادلة، والتصريحات بين كل من الولايات المتحدة وإيران، ما يثير مخاوف من اندلاع مواجهة بين الطرفين في المنطقة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort