الحجر الصحي يفاقم آفة العنف ضد النساء حول العالم

أظهرت بيانات نشرتها هيئة الأمم المتحدة للمرأة أن تدابير الحجر المنزلي أدت إلى ازدياد عدد الشكاوى والبلاغات الموجهة إلى السلطات بشأن حالات العنف الأسري، بنسبة 30 في المئة بقبرص و33 في المئة بسنغافورة و30 في المئة بفرنسا و25 في المئة بالأرجنتين.

وتقول الناشطة الحقوقية هناء إدور من شبكة المرأة بأنهم يشهدون تدهورا خطيرا في الوضع الاجتماعي والاقتصادي للعائلات إثر تدابير الحجر، مع ازدياد حالات الفقر، ما قد يؤدي إلى ردات فعل عنيفة.

في حين ذكرت قرابة ثلاثين منظمة بأن المنزل يشكّل المكان الأخطر على النساء، داعية السلطات إلى التحرك بصورة طارئة لتطويق هذه الآفة.

والجدير ذكره بأن الأمم المتحدة حذرت في وقت سابق من أن التدابير الصحية قد تؤدي إلى ازدياد العنف الأسري ضد النساء في العالم بواقع 31 مليون حالة إضافية، وسبعة ملايين حالة حمل غير مرغوب بها، كما قد تقوض الجهود لمكافحة حالات ختان الإناث والزيجات القسرية.

قد يعجبك ايضا