الحجاج المسلمون يقفون على جبل عرفات طلباً للمغفرة

تجمع مليونان من الحجاج المسلمين على جبل عرفات يوم السبت وسط حر قائظ وتوترات إقليمية في واحدة من أهم شعائر الحج طلبا للمغفرة.

وقضى الحجاج بملابس الإحرام البيضاء الليلة في مخيمات مترامية الأطراف في نطاق جبل عرفات حيث اختبر الله إيمان نبيه إبراهيم وحيث ألقى محمد رسول الإسلام خطبة الوداع.

وصعد حجاج آخرون كانوا في منطقة منى القريبة في حافلات أو سيرا على الأقدام إلى الجبل قبل الفجر. كان البعض يحمل طعاما وسجاجيد للتخييم ومراوح للتخفيف من حدة الحرارة التي قاربت 40 درجة مئوية.

مقتطف صوتي

وقد قالت السعودية إن أكثر من مليوني حاج أغلبهم من الخارج وصلوا لأداء مناسك الحج التي تستمر خمسة أيام.

ومن بين من وصلوا من الخارج 200 من الناجين وأسر القتلى في الهجومين اللذين وقعا على مسجدين في نيوزيلندا في مارس آذار.

وسيقضي الحجاج النهار على جبل عرفات. ثم ينتقلون عند الغروب إلى وادي مزدلفة لجمع الحصى الذي سيستخدمونه في شعيرة رمي الجمرات التي تبدأ يوم الأحد أول أيام عيد الأضحى برمية العقبة الكبرى.

قد يعجبك ايضا