الجيش الليبي يشترط إخراج النظام التركي والمرتزقة من البلاد قبل أي اتفاق

أكد الجيش الليبي، رفضه لأي مبادرة سياسية لحل الأزمة الليبية لا تتضمن وقف نقل المرتزقة وخروج النظام التركي من الأراضي الليبية.

وقال مدير إدارة التوجيه المعنوي في الجيش الليبي، خالد المحجوب، إن الجيش يتحفظ على أي مسار سياسي لحل الأزمة الليبية، لا تأخذ مخرجاته بعين الاعتبار تفكيك ما أسماها الميليشيات المسلحة وإخراج المرتزقة والنظام التركي من البلاد.

وأوضح المحجوب، أن المشكلة ليست في توقيع الاتفاقات، وإنما في تنفيذ بنودها، مشيرًا إلى أن هناك عدة اتفاقات تم التلاعب بأساسياتها، كاتفاق الصخيرات، الذي لم يتم تفكيك الميليشيات المسلحة ونزع السلاح.

وأضاف المسؤول الليبي، أن حجم المشكلة الليبية زاد اليوم بالمرتزقة الأجانب وغزو النظام التركي لها، فضلاً عن عقد اتفاقات بيع الوطن والتفريط في سيادته من قواعد عسكرية وموانئ بحرية، حسب تعبيره.

قد يعجبك ايضا