الجيش الوطني يستهدف مطارا للطائرات التركية المسيرة غربي ليبيا

قصف وهجمات متبادلة عقب انتهاء الهدنة الانسانية التي اقترحتها بعثة الأمم المتحدة للدعم لوقف المعارك خلال عيد الأضحى، لكن أبرز التطورات الميدانية قيام الجيش الوطني الليبي باستهداف مطارات تستخدمها طائرات تركية مسيرة دعما لحكومة الوفاق.

المتحدث باسم الجيش الليبي اللواء أحمد المسماري أفاد بأنهم استهدفوا يوم الخميس مطار زوارة الدولي 120 كيلو مترا غربي العاصمة طرابلس، والذي يستخدم لإقلاع الطائرات التركية المسيرة، مضيفا بأنه تم تفادي ضرب مهبط وصالة الركاب بالمطار.

واعتبر المسماري الاستهداف رسالة إنذار لأي مكان يتواجد به أي تهديد لمقدرات الشعب الليبي أو لوحدات قواتهم المسلحة.

إغلاق المجال الجوي لمطار معيتيقة بعد هجوم صاروخي
وفي سياق متصل تعرض مطار معيتيقة الدولي لهجوم صاروخي الخميس مما أسفر عن مقتل شخص وإغلاق المطار، وحول الرحلات الجوية إلى مدينة مصراتة على بعد حوالي 200 كيلومترا إلى الشرق من طرابلس.

ويؤكد الجيش الليبي أن قصف مطار معيتيقة يأتي بسبب استخدامه لأغراض عسكرية من قبل حكومة الوفاق، وهو أمر حذرت الأمم المتحدة منه. ودعا المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة مؤخرا حكومة الوفاق للتوقف عن استخدام المطار عسكريا، فضلاً عن إقلاع طائرات تركية من دون طيار من مدرجه.

ودمر الجيش الوطني بقيادة خليفة حفتر غرفة عمليات وتحكم رئيسية للطائرات المسيرة التركية في قاعدة طرابلس الجوية، لترد قوات حكومة الوفاق برئاسة فايز السراج بتدمير طائرات مسيرة تابعة للجيش في منطقة الجفرة بوسط ليبيا الشهر الماضي.