ليبيا: الجيش الوطني يتقدم نحو قلب العاصمة وسط معارك عنيفة

بعد إعلان الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، عن بدء المعركة الحاسمة لتحرير طرابلس، بدأ الجيش الوطني خطواته الأولى من عملية التحرير.

مصدر عسكري ميداني قال إن قوات الجيش الوطني تخوض معارك عنيفة مع مسلحي حكومة الوفاق، مشيراً إلى أن الجيش يتقدم بشكل مستمر، على أكثر من جبهة، أبرزها محورا صلاح الدين واليرموك وكذلك الساعدية.

وأظهر مقطع فيديو اللحظات الأولى لدخول الوحدات العسكرية التابعة للجيش الوطني إلى حمور كوبري الزهراء بعد هروب جماعي لمسلحي حكومة الوفاق، التي كانت تسيطر عليه.

الجيش الليبي دفع بتعزيزات عسكرية جديدة إلى محاور القتال، حيث وصلت الكتيبة 302 صاعقة بكامل عتادها، لمساندة الوحدات العسكرية المتواجدة هناك والمشاركة في العمليات القتالية ضد الفصائل المسلحة التابعة لحكومة الوفاق، تمهيداً لتحرير العاصمة.

غرفة عمليات “الكرامة” التابعة للجيش الوطني أعلنت في وقت سابق من يوم الثلاثاء أن سلاح الجو قصف أهدافاً لفصائل مصراتة المسلحة بالقرب من المحطة البخارية بمدينة سرت، كما أكدت مصادر إعلامية ليبية إن سلاح الجو استهدف مواقع بمنطقة عين زارة جنوب طرابلس.

مدير إدارة التوجيه المعنوي في الجيش الوطني الليبي العميد خالد المحجوب، أوضح من جانبه أن القوات تتقدم في طريق المطار جنوبي طرابلس، وتتحرك لإحكام الطوق على مناطق جديدة.

وفي وقت سابق صرح المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي اللواء أحمد المسماري، إن الجيش لن يقبل بوجود جندي أجنبي واحد على أراضي ليبيا، مؤكدا أن بلاده ليست قطر التي احتُلت بقواعد تركية، وذلك تعليقا على اتفاق حكومة الوفاق مع النظام التركي، الذي يمهد لدخول قوات تركية إلى ليبيا.

ankara escort çankaya escort