الجيش الوطني: قواتنا أمنت مدينة غريان في طريقها نحو طرابلس

تحرك للجيش الوطني الليبي إلى غرب البلاد، في مهمة قال عنها قائد الجيش خليفة حفتر إنها تستهدف تحرير الوطن من الإرهاب.

إعلانٌ أثار مخاوف حكومة فايز السراج في طرابلس، لتعلن على إثره النفير العام للقوات واستعدادها لوقف هذا التحرك.

المتحدث باسم الجيش الليبي أحمد المسماري قال إن القوات أمنت مدينة غريان بشكل كامل ووصلت إلى منطقة الهيرة لتنفيذ الخطة (ب) من العمليات.

السيطرة على غريان، تمثل تقدماً سريعاً للجيش الوطني باتجاه الغرب، وفي مواجهة هذا التقدم بدأت مجموعات مسلحة من مدينة مصراتة في غرب ليبيا بالتوجه صوب طرابلس في مواجهة قوات حفتر.

وفي طرابلس ندّد رئيس حكومة الوفاق الوطني فايز السرّاج بهذا التصعيد، مبدياً أسفه لما صدر من تصريحات وبيانات وصفها بالمستفزة، داعياً خصومه الكف عن لغة التهديد والوعيد والاحتكام إلى الحوار.

من جهته عبر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن قلقه إزاء ما اعتبره خطر المواجهات، ودعا إلى التهدئة وضبط النفس، مضيفا أنه لا يوجد حل عسكري، إنما الحوار وحده يمكنه حل المشكلات الليبية.

وتتنازع السلطة في ليبيا حكومتان، الوفاق الوطني برئاسة فايز السراج والتي شُكّلت في نهاية 2015 بموجب اتفاق رعته الأمم المتحدة وتتّخذ من طرابلس مقرّاً لها، وحكومة موازية في شرق البلاد متحالفة مع حفتر، ويدعمها مجلس النواب الليبي.

هذا ومن من المقرر أن تعقد الأمم المتحدة هذا الشهر مؤتمرا لبحث حل سياسي يمهد لإجراء الانتخابات في ليبيا التي لا تزال تعيش حالة من الفوضى، نتيجة تدخلات خارجية تسعى لإطالة عمر الأزمة بالبلاد، خاصة مع فشل الفرقاء الليبيين إلى الآن في التوصل إلى صيغة مشتركة لقيادة البلد إلى بر الأمان.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort