الجيش الوطني الليبي يستعيد السيطرة على منطقة الأصابعة

تتسارع وتيرة المعارك والاشتباكات بين الجيش الوطني الليبي وحكومة الوفاق، لتتغير معها خريطة السيطرة بين الطرفين المتحاربين بالتزامن مع استمرار التدخلات الخارجية.

المتحدث باسم الجيش الليبي أحمد المسماري، أعلن أنّ الجيش الوطني استعاد السيطرة على مدينة الأصابعة بعد اشتباكات متواصلة اندلعت على تخوم المدينة.

سيطرةٌ جاءت بعد سلسلة من الضربات الجوية لمواقع قوات حكومة الوفاق والمرتزقة السوريين في الجبل الغربي، وفقاً للمسماري.

وكانت قوات الوفاق قد انتزعت المدينة من الجيش الليبيّ في الحادي والعشرين من شهر مايو أيار الماضي، لتمديد نفوذها في الجبل الغربي، مدعومة بطيران النظام التركيّ المسيّر والمرتزقة السوريين.

إرسال دفعة جديدة من المرتزقة السوريين للقتال في ليبيا

واستمراراً لتدخله في الشؤون الخارجية، نقل النظام التركي دفعة جديدة تضم أربعمئة من المرتزقة السوريين للقتال في ليبيا، وبذلك يرتفع عدد المرتزقة المرسلين إلى أحد عشر ألفاً وستمئة مرتزق، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وخلال المعارك، قتل اثنا عشر عنصراً من هؤلاء المرتزقة لترتفع حصيلة القتلى في صفوفهم إلى ثلاثمئة وواحد وخمسين بينهم عشرون طفلاً دون سن الثامنة عشرة.

رصد طائرتين عسكريتين تركيتين متوجهتين إلى ليبيا

التدخل التركي في الشأن الليبي لم يقتصر على إرسال المرتزقة فقط، إذ كشف موقع الرادارات الإيطالي “إيتا ميل رادار” عن توجّه طائرتين من سلاح الجو التابع للنظام التركي إلى ليبيا لتقديم الدعم إلى قوات الوِفاق في مواجهة الجيش الليبي.

من جهتها، دعت سفيرة أميركا لدى الأمم المتحدة الأطراف الخارجية لوقف تأجيج الصراع في ليبيا وسحب المرتزقة، وشددت على امتثال جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة لقرارات مجلس الأمن المتعلقة بحظر السلاح المفروض على ليبيا.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort