الجيش الوطني الليبي يستعد لإطلاق “الحملة الأوسع” لاستعادة طرابلس

بهدف ما يقول إنه لتطهير العاصمة الليبية من المجاميع الإرهابية، واستكمالاً للحملة العسكرية التي بدأت لاجتثاثهم منها، أعاد الجيش الليبي ترتيب صفوفه ورسم خططه استعداداً لشنّ هجومٍ واسع على طرابلس، داعياً شبابها للاستعداد لما وصفها بساعة الصفر.

مصادرعسكريّةٌ ليبية مطّلعة أكدت لصحيفة الشرق الأوسط، اكتمال الاستعدادات اللازمة لاستعادة السيطرة على العاصمة وانتزاعها من القوات التابعة لحكومة الوفاق، والتي يصفها الجيش الليبي أنها تحوي تشكيلات ومجاميع إرهابية.

المصادر رجحت أن يوجه قائد الجيش الليبي خليفة حفتر، كلمةً إلى قواته المتواجدة على تخوم العاصمة طرابلس تتضمن آخر تعليماته بشأن اقتحام المدينة خلال الأيام القليلة المقبلة.

شعبة الإعلام الحربي التابعة للجيش الوطني، أكدت بدورها جاهزية عناصر الجيش المتمركزين على تخوم العاصمة في انتظار صدور الأوامر والتعليمات النهائية لبدء المعركة.

وكانت قوات الجيش الليبي قد دخلت، في وقتٍ سابق، معسكر اليرموك جنوب طرابلس بعد مواجهاتٍ عنيفة مع تشكيلاتٍ تابعة لحكومة الوفاق.

ودفع الجيش الليبي، بعد سيطرته على المعسكر، بالمواجهات إلى شارع الخلاطات المجاور، فيما وصلت وحدات من قواته إلى الحي السكني المعروف عند الليبيين بشارع المقبرة خلف معسكر اليرموك لقتال القوات التابعة للوفاق.

ووفق مصادر مطلعة، يعتبر معسكر اليرموك من أهم المواقع العسكرية في المنطقة، والتي تجعل من القوات المسيطرة عليها، تتحكم بزمام المعركة في طرابلس.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort