الجيش الوطني الليبي يتقدم على عدة عدة محاور جنوبي البلاد

الجيش الوطني الليبي يواصل التقدم على عدة محاور جنوبي البلاد، أهما مدينة مرزق التي يقول إنها تحوي عناصر لتنظيم داعش الإرهابي، وما يصفهم بالمرتزقة التشاديون، الذين يقاتلون إلى جانب القوات التابعة لحكومة الوفاق.

المتحدث باسم الجيش الليبي اللواء أحمد المسماري قال في مؤتمر صحفي، إن قواتهم تحاصر عناصر من داعش في مرزق، مبيناً أن طائرات الجيش الليبي دمرت رتلاً للعناصر التشادية جنوب المدينة.

المسماري قال إن قوات الجيش الليبي بدأت بتسيير دوريات في عدة مناطق عسكرية لتأمين الجنوب بعد السيطرة على المدينة وحصار عناصر من داعش فيها.

وحول المعارك في العاصمة طرابلس، أكد المسماري أن قواتهم تصدت لهجموم شنته مجموعات وصفها بالإرهابية، على مطار طرابلس بعد الهدنة، مؤكداً أن القوات التابعة لحكومة الوفاق في تراجع كبير بعد تدمير منظومة الدفاع الجوي التركية في مصراتة.

وعقب تصريحات المتحدث باسم الجيش الليبي بساعات، أفادت مصادر مطلعة أن قوات الجيش سيطرت على منطقة الهيرة جنوبي طرابلس، وانسحبت منها القوات التابعة لحكومة الوفاق.

السيطرة على الهيرة جاءت بعد استهدف مقرَّ اللواء الرابع بمنطقة العزيزية جنوبي طرابلس، في أثناء توجه رتل تابع للوفاق إلى جنوبي العاصمة.

التطورات الميدانية المتسارعة في الجنوب الليبي، تأتي وسط رفض محاولات تمديد الهدنة من قبل الجيش الليبي، الذي يرى بضرورة السيطرة الكاملة على طرابلس، لتحريرها ممن يصفهم بالإرهابيين، الذين يقول إنهم يسعون لضرب استقرار ليبيا، بدعم من قطر وتركيا.

قد يعجبك ايضا