الجيش الوطني الليبي: التفاهم بين حكومة السراج والنظام التركي خطوة عدائية

خطوة عدائية، وتهديد للسلم والأمن الدوليين والملاحة البحرية، هكذا وصف الجيش الوطني الليبي توقيع حكومة الوفاق برئاسة فايز السراج، مذكرتي تفاهم أمنية وبحرية مع النظام التركي.

القيادة العامة للجيش الليبي أكدت في بيان، أن حكومة الوفاق لا تمتلك الحق في توقيع الاتفاقيات، وأن اتفاقياتتها وتفاهماتها مع النظام التركي باطلة، ولا تنتج أي أثر في مواجهة الدولة الليبية.

البيان أضاف أن تلك الاتفاقيات تنافي القوانين والأعراف الدولية ومبدأ حسن الجوار، مبيناً أن تركيا تحاول توسعة نفوذها بالمنطقة، تحقيقا لأطماعها في السيطرة على أهم خطوط النقل البحري الذي يتحكم في التجارة الدولية وكذلك سيطرتها على منطقة جنوب أوروبا.

الجيش الليبي قال إن تركيا لتحقيق ذلك، “تستغل الموت الذهني السريري لحكومة السراج وشللها التام وانهيارها أمام القوات الليبية في منطقة العمليات الغربية على تخوم العاصمة، بالإضافة إلى سيطرة المليشيات الإرهابية والإجرامية على طرابلس والمدعومة عسكريا وسياسيا وإعلاميا من تركيا”.

الجيش الوطني: تركيا تسخّر حكومة السراج لإعادة الاحتلال العثماني

بيان الجيش الليبي أكد أن تركيا تتحكم بالمشهد في طرابلس وتسخر حكومة السراج لتحقيق مطامعها بالمنطقة، وتحقيق أحلامها في إعادة الاحتلال العثماني من جديد، مبيناً أنها أصبحت تهديداً مباشراً للدولة والشعب الليبي، بدعمها للإرهاب والجريمة، وفق تعبيره.

كما أفاد البيان أن تركيا باتت تهدد السلم والأمن الدوليين بتهديد مصالح دول المنطقة من خلال محاولتها السيطرة على مقدرات ما يعرف بالمنطقة الاقتصادية بحوض البحر المتوسط، مؤكداً رفض الجيش الليبي للاتفاقيات مع تركيا ومطالبته مجلس الأمن ودول حوض المتوسط، بمواجه المخططات التركية وإحباطها.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort