الجيش الوطني الليبيّ يرحّب بتشكيل السلطة التنفيذية الجديدة

رحَّبَ الجيشُ الوطنيُّ الليبيّ، بنتائجِ ملتقى الحوارِ الذي عُقِدَ في جنيف وانتخابِ السلطةِ التنفيذيةِ المؤقتةِ في البلاد.

ودعا المتحدّثُ باسمِ الجيشِ الليبيّ أحمد المسماري، جميعَ الليبيِّينَ إلى دعمِ السلطةِ الجديدةِ وتسهيلِ مهامِّها، والتكاتفِ لإنجاحِ خارطةِ الطريقِ والوصولِ لانتخاباتٍ رئاسيّةٍ وبرلمانيّة.

وقالَ المسماريّ، إنّ الجيشَ الوطنيَّ جزءٌ لا يتجزأ من العمليّةِ السياسيةِ التي أُنجِزت، مضيفاً أنّ الليبيِّينَ يأملونَ أنْ تعملَ السلطةُ الجديدةُ بشكلٍ دؤوبٍ لتهيئةِ البلادِ للانتخاباتِ المُقرَّرةِ في كانونِ الأوّلِ/ ديسمبر المُقبل.

المسماري: التدخل التركي هو التحدي الأبرز أمام الليبيين

وأكّدَ المتحدّثُ باسمِ الجيشِ الوطنيِّ الليبيّ أنَّ تدخّلَ النِّظامِ التُّركيِّ في الشأنِ الداخليِّ الليبيّ يفرضُ تحدّياً كبيراً على الأطرافِ المعنيةِ في البلاد.

المتحدث باسم الجيش الليبي أحمد المسماري
قد يعجبك ايضا