الجيش اللبناني يسعى لحسم معركة فجر الجرود

أشار مراقبون أن الجيش اللبناني يستعد لعملية حاسمة ضد تنظيم داعش الإرهابي في جرود رأس بعلبك وجرود القاع ابتداءً من اليوم الاثنين، بعدما أعاد السيطرة في اليومين الماضيين على ثلثي الأراضي (80 كم مربع من أصل 120 كم مربع) حيث يتحصّن فيها نحو 600 مسلح من تنظيم داعش الإرهابي بحسب مصادر في الجيش اللبناني.

وكان الجيش اللبناني قد استهدف، يوم أمس، مواقع تنظيم داعش الإرهابي بالمدافع الثقيلة والطائرات، وقالت وكالة “رويترز” للأنباء أن الجيش اللبناني عثر على صواريخ مضادة للطائرات وقذائف مورتر وأسلحة آلية متوسطة وثقيلة وبنادق وقنابل وأسلحة مضادة للدبابات وألغاماً وعبوات ناسفة بدائية وذخيرة في مخبأ للأسلحة بمنطقة تخلّى عنها متشددو التنظيم.

وعلى الخط نفسه واصلت ميليشيا حزب الله بالتنسيق مع جيش النظام السوري استهداف مواقع تنظيم داعش الإرهابي في جبال القلمون، حيث أعلن الحزب عن تمكّنه من استعادة (87 كم من أصل نحو 160 كم) من الأراضي التي كانت تحت سيطرة التنظيم.

يُذكر أن الجيش اللبناني أطلق عملية “فجر الجرود” يوم السبت 19 أغسطس من الشهر الحالي لطرد مسلحي تنظيم داعش الإرهابي من جرود رأس بعلبك والقاع، وبالتزامن مع هذه العملية أطلق حزب الله وجيش النظام السوري عملية “وإن عدتم عدنا” في جبال القلمون من الجهة السورية لنفس الهدف.

 

 

 

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort