الجيش الصومالي يعلن احتجاز حركة الشباب الإرهابية مروحية أممية تقل أجانب

أعلن مسؤول في الجيش الصومالي، إن عناصر من حركة الشباب الإرهابية احتجزوا مروحية تابعة لبعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام تقل صوماليين وأجانب، بعد أن هبطت اضطرارياً بالقرب من قرية هندهير المتاخمة لإقليم جلجدود وسط البلاد.

ونقلت وكالة “رويترز” عن المسؤول، أن الطائرة واجهت عطلاً في المحرك بعد الإقلاع من مدينة بلدوين وسط الصومال في مهمة إجلاء طبي لجنود مصابين في إقليم جلجدود، مشيراً إلى أنها كانت تقل صوماليين اثنين وعدة أجانب إضافةً لمستلزمات طبية.

وفي وقت لاحق، أكدت بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام بالصومال في مذكرة لها وقوع الحادث، موضحةً أن أحد الركاب قُتل في ظروف غامضة فيما فرّ اثنان آخران إلى أماكن مجهولة.

وقالت المذكرة، إن الركاب ليسوا موظفين في الأمم المتحدة، بل متعاقدين مع طرف ثالث، مشيرة إلى أن أحدهم صومالي في حين لم تذكر جنسيات البقية.