الجيش الروسي يعلن لأول مرّة انتهاكًا للهدنة في إقليم آرتساخ

 

لأوّل مرّةٍ تعلن وزارة الدفاع الروسية عن انتهاك لاتّفاق وقف إطلاق النار في إقليم آرتساخ الذي أنهى في تشرين الثاني /نوفمبر المعاركَ بينَ أذربيجان وأرمينيا في الإقليم المتنازع عليه.

الجيش الروسي الذي نشر قواتِ حفظِ سلامٍ في المنطقة قال في بيان، إنّه تمّ الإبلاغُ عن انتهاكٍ لاّتفاق وقف إطلاق النار في الحادي عشر من كانون الأول / ديسمبر الجاري في منطقة غادروت.

الناطق باسم قوّات حفظ السلام الروسية أكّد لوكالة أنباء ريا نوفوستي السبت “حصول تبادلٍ لإطلاق النار بأسلحة آلية”، لافتًا إلى أنّ موسكو طالبت الطرفَينِ باحترام وقف إطلاق النار.

إعلانٌ تزامنَ مع اعتداءاتٍ قال الجيش الأرمني، إنّ القوّات الأذربيجانية شنَّتها على قريتَي ختسابيرد وإن-تاخر، اللتين بقيتا تحت سيطرة قوات إقليم آرتساخ، أسفرت تلك الاعتداءات عن إصابة ثلاثة عناصر من المقاتلين الأرمن في الإقليم.

من جانبها اتَّهمت وزارة الدفاع الأذربيجانية في بيانٍ الجانب الأرميني بتنفيذ استفزازات، وقالت إنّها اتّخذت إجراءاتٍ مضادةً مناسبةً لها، وإن “وقف إطلاق النار يتمّ احترامه في الوقت الحاضر”.

والتقى الرئيسان المشتركان لمجموعة “مينسك” الفرنسي ستيفان فيسكونتي والأمريكي أندرو شوفر السبت مع رئيس أذربيجان إلهام علييف في باكو، ويتوقع أن يصلا الأحد إلى يريفان للقاء المسؤولِين هناك، في إطار جهود مجموعة منسك لتطويق النزاع بين أرمينيا وأذربيجان.

قد يعجبك ايضا