الجيش الجزائري يكذّب “التأويلات المغلوطة” بشأن إرسال قوات إلى خارج البلاد

كذَّبت وزارةُ الدِّفاعِ الجزائريةُ في بيانٍ ما أسمته “التأويلات المغلوطة” التي مفادها أنّ الجيش الجزائري بصدد إرسال قواتٍ للمشاركة في عمليّاتٍ عسكريّةٍ خارجَ حدودِ البلاد.
وقالتِ الوزارةُ، إنَّ بعض الأطراف تداولت أخباراً عاريةً من الصحة مفادُها أنّ المؤسّسة العسكرية بصدد إرسال قواتٍ للمشاركة في عمليّاتٍ عسكريةٍ خارج الحدود الوطنية تحت مظلة قواتٍ أجنبية في إطار مجموعة دول الساحل الخمس.

وأوضحت وزارة الدفاع الجزائرية، أنّ الجيش يخضع في نشاطاتِهِ وتحركاتِهِ لسلطةِ رئيسِ الجمهورية ووَفقَ مهامه الدستورية وقوانين الجمهورية.

ويأتي البيان الجزائري ردّا على معلوماتٍ ترددت في الأيّام الأخيرة تفيد بوجود اتّفاقٍ بين فرنسا والجزائر حول إرسال الأخيرة جنودًا إلى الساحل الإفريقي في إطار قوةٍ عسكريةٍ تقودُها باريس.