الجيش الإسرائيلي يواصل التوغل شمال وجنوب قطاع غزة

لليوم الثاني على التوالي، تواصل الدبابات الإسرائيلية توغُّلها في مناطق شمال وجنوب قطاع غزة، وذلك بعد توجيه الجيش الإسرائيلي اهتمامَه العسكري لتلك المناطق، ما أسفر عن مقتلِ وإصابة عدة فلسطينيين، ونزوح آلافٍ إثرَ القصف المتواصل.

مسؤولون في قطاع الصحة قالوا، إن قصفاً إسرائيلياً استهدف خياماً للنازحين في مواصي رفح جنوبي قطاع غزة، ما أسفر عن مقتل أحد عشر فلسطينياً، وإصابة نحو أربعين آخرين على الأقل.

إلى ذلك أفادت وكالة رويترز، نقلاً عن أحد السكان، أن الجيش الإسرائيلي يُجري عمليةَ تكديسٍ للرمال بالجرافات، بحي الشاكوش برفح، وذلك لتتمكن الدبابات من التمركز ومواصلة التقدُّمِ هناك.

من جهةٍ أخرى، أكد سكانٌ في المنطقة، أن الدبابات تقدمت أكثرَ نحو الغرب، إلى حي الشاكوش في رفح، مما أجبر آلافَ النازحين هناك، على ترك خِيامِهم والتوجُّهِ شمالاً إلى خان يونس القريبة.

بدورها أفادت وسائلُ إعلامٍ فلسطينية، بأن اشتباكاتٍ عنيفةً اندلعت، بين الجيش الإسرائيلي، وبين فصائلَ فلسطينية، في حي الشجاعية شرق مدينة غزة، شمالي القطاع، ما أسفر عن مقتل شخصين اثنين، وإصابة خمسةٍ آخرين، وذلك بالتزامن مع تواصل توغُّلِ الدبابات في المنطقة هناك.

من جانبه قال الجيش الإسرائيلي، إن قواته داهمت أنفاقاً لعناصرَ من حركة حماس، في حي الشجاعية، بعد أن بدأ بعمليةٍ عسكريةٍ واسعة النطاق هناك، كما أعلن في بيانٍ منفصلٍ مقتلَ أحد جنوده، في معاركَ بجنوب قطاع غزة، أمسِ الخميس.

هذا وكانت وزارة الصحة في غزة، قد أعلنت في وقتٍ سابق، أن أكثرَ من سبعةٍ وثلاثين ألفاً وسبعِمئةٍ وخمسةٍ وستين فلسطينياً قُتلوا، وأُصيب أكثرُ من ستةٍ وثمانين ألفاً وأربعِمئةٍ آخرين، في الهجوم العسكري الإسرائيلي على القطاع، منذ السابع من تشرين الأول أكتوبر الماضي.