الجيش الإسرائيلي يقصف بالمسيرات والمدفعية مناطق جنوبي لبنان

يفرض التصعيد العسكري في جنوب لبنان بين الجيش الإسرائيلي وحزب الله اللبناني نفسه على المشهد، بموازاة تحركات دولية ومساعٍ إقليمية لاحتواء هذا التصعيد ومنع تحوله إلى حرب شاملة.

الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام، أفادت أن الجيش الإسرائيلي شن غارة بطائرة مسيرة استهدفت منطقة هورا بين كفركلا ودير ميماس جنوبي البلاد، تزامناً مع قصف بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاون طال حارة الوزاني في كفركلا وتلة حمامص في سردا التابعتين لقضاء مرجعيون جنوبي البلاد.

من جانبه، أعلن حزب الله اللبناني في بيان استهدافه بالأسلحة الصاروخية موقع زبدين في مزارع شبعا شمالي إٍسرائيلي، وقال إنه حقق إصابات مباشرة.

تصعيد يأتي بعد ساعاتٍ من مقتل شخصين أحدهما أيمن هاشم الغطمة، القيادي فيما تسمى “الجماعة الإسلامية” الفرع اللبناني لجماعة الإخوان، جراء استهداف طائرةٍ مسيّرةٍ إسرائيلية، لسيارة على طريق بلدة الخيارة في البقاع الغربي شرقي لبنان.

يأتي ذلك، في وقت نشر حزب الله اللبناني مقطع فيديو يظهر مواقع عسكرية وحيوية إسرائيلية في مناطق عدة في حيفا ومحيطها، وقال إنه سيستهدفها في حال شن إسرائيل هجوماً في لبنان، مضيفاً أنه يمتلك قدرات صاروخية بعيدة المدى تصل إلى كافة المناطق بإسرائيل وخاصةً محطات الطاقة والكهرباء والمطارات والموانىء والمرافق الأساسية.

قد يعجبك ايضا