الجيش الإسرائيلي يعلن انتهاء القتال في جباليا شمال قطاع غزة

بعد نحو عشرين يوماً من التوغل، لم تتوقف فيها الاشتباكاتُ بين الجيش الإسرائيلي وبين الفصائل الفلسطينية المسلحة، أعلن الأولُ أن قواتِهِ أنهت عملياتها في منطقة جباليا بشمال قطاع غزة، وذلك بعد قتالٍ عنيفٍ استمرَّ أياماً، نُفِّذت خلاله أكثرُ من مئتي ضربةٍ جوية.

الجيش الإسرائيلي قال في بيانٍ إن قواته انسحبت من جباليا، بعد أن قتلت مئات المسلحين، في معاركَ شرسةٍ واشتباكاتٍ من مسافةٍ قريبة، وعثرت على كمياتٍ كبيرةٍ من الأسلحة، ودمرت منصاتِ إطلاق قذائفَ صاروخية، كانت جاهزةً للإطلاق، فضلاً عن تدمير شبكةِ أنفاقٍ تمتد لأكثرَ من عشرة كيلومترات تحت الأرض.

مراسل قناة اليوم أشار في وقتٍ سابقٍ إلى انسحاب الجيش الإسرائيلي، من مناطق بيت لاهيا وبيت حانون وجباليا، وجميع مناطق شمال قطاع غزة، لافتاً إلى أنّ الجيش الإسرائيلي كثّف من قصفه الجوي والمدفعي على الوسط، والمناطقِ الشرقية من مدينة رفح في الجنوب، والتي تشهد اشتباكاتٍ عنيفةً بين الفصائل الفلسطينية والجيش الإسرائيلي في عددٍ من أحيائها.

كما وأفاد مراسل اليوم أن قصفاً جوياً عنيفاً استهدف عدّة منازلَ بمخيمَي النصيرات والبريج، ما أسفر عن مقتل ثلاثةَ عشرَ شخصاً، بينهم أطفالٌ ونساء، وإصابةِ آخرين، بالتزامن مع مقتل وإصابة عددٍ من الأشخاص، جرّاء قصفٍ مماثلٍ استهدف عدّة أحياءٍ بمدينة رفح الجنوبية.

وخلّفت الهجمات الإسرائيلية على القطاع منذ تشرين الأول / أكتوبر العام الماضي، أكثرَ من ستةٍ وثلاثين ألفَ قتيل، وفقًا لوزارة الصحة في غزة.

وفي سياقٍ متصلٍ قال الجيش الإسرائيلي الجمعة، إن جنديَّينِ اثنين من جنوده قُتلا، فيما أُصيب خمسةٌ آخرون، في المعارك الدائرة في قطاع غزة، خلال الساعات الأربع والعشرين الأخيرة.