الجيش الإسرائيلي يعد خطة لمنع النظام الإيراني من امتلاك سلاح نووي

ضرباتٌ جويةٌ مركّزةٌ تستهدف الفصائلَ التابعة له في سوريا، وخُطَطٌ عسكريةٌ مدروسةٌ للجم طموحاته ومنعه من امتلاك سلاح نووي… لا يزالُ النظام الإيراني بنكَ أهدافٍ كبيرٍ للجيش الإسرائيلي.

صحيفةُ إسرائيل هيوم الإسرائيلية، أفادتْ أنَّ رئيسَ أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي، أوعزَ بإعداد خِطَّةٍ عسكرية، من أجل منع النظام الإيراني من الحصول على قنبلة نووية، مشيرةً إلى ثلاثة بدائلَ يجري التحضيرُ لها وستُعرَضُ على الحكومة قريباً، للتعامل مع الملف النووي الإيراني.

وزيرُ الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، قالَ في تصريحات صحفية، إنَّ إيرانَ أحرزتْ تقدّماً كبيراً في مجال الأبحاث والتطوير من أجل إنتاج سلاح نووي، الأمر الذي يفرض على إسرائيل التوجّه للخِيَار العسكري لمواجهة ذلك، على حد تعبيره.

وكان وزير الاستيطان الإسرائيلي تساحي هنغبي أوضحَ في وقتٍ سابق، أنَّ بلادَه تسعى لإقناع إدارة الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن، بعدم العودة للاتفاق النووي مع إيران، مؤكداً في الوقت نفسه أنَّ تل أبيب لن تسمحَ لطهران بامتلاك سلاح نووي.

يأتي هذا في وقت يستعدُّ رئيسُ الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، لتعيين مسؤول خاص بالملف النووي الإيراني، قالتْ وسائلُ إعلام إسرائيليَّةٌ إنَّ رئيسَ الموساد يوسي كوهين المرشّحَ الأبرزَ لشغلِ ذلك المنصب.

التحرّكاتُ الإسرائيلية تأتي بعد أيام، على إعلان النظام الإيراني رفعَ نسبة تخصيب اليورانيوم في منشأة فوردو النووية إلى عشرين في المئة، الأمر الذي يجعل الطريقَ للحصول على سلاح نووي قصيراً جداً، بِحَسَبِ مراقبين.

قد يعجبك ايضا