الجيش الإسرائيلي يطلق مناورات تحاكي العمليات القتالية على جبهة لبنان

يستمر التصعيد الميداني بين الجيش الإسرائيلي وحزب الله اللبناني على الحدود مع لبنان منذ أكثر من سبعة أشهر والذي أسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى ونزوح عشرات الآلاف من مناطق الجنوب اللبناني وَفق تقاريرَ إعلامية، وسط تحذيراتٍ من توسّع رقعة الحرب الدائرة في غزة لتشمل الأراضي اللبنانية.

المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي قال، إن الجيش أطلق مناورات عسكرية شاركت فيها الفرقة مئة وستة وأربعين ولواء المدرعات الاحتياطي مئتان وخمسة بهدف محاكاة العمليات القتالية على الجبهة الشمالية مع جنوب لبنان.

أدرعي أضاف في بيان أن المناورات العسكرية شملت إجراءات القتال للتأكّد من صلاحية الخطط الهجومية على الجبهة الشمالية إضافة إلى النماذج العملياتية والتجنيد والتزوّد وذلك بهدف رفع الجاهزية القتالية على الجبهة الشمالية.

مناورات تأتي في وقت تستمر الاستهدافات المتبادلة بين الطرفين على جانبي الحدود، حيث أفادت الوكالة الوطنية للإعلام اللبناني الإثنين بمقتل شخصين وإصابة تسعة آخرين جراء استهداف مسيرة إسرائيلية دراجة نارية عند مدخل مستشفى في بلدة بنت جبيل جنوبي لبنان، تزامناً مع قصف إسرائيلي طال بلدة يارون جنوبي البلاد، وأسفر عن وقوع إصابات.

الجيش الإسرائيلي قال إن قصفاً بالطيران الحربي استهدف منطقة عيتا الشعب ومبنىً يؤوي عناصر من حزب الله في عيترون جنوبي لبنان وعناصر للحزب في بلدة حولا، ما أسفر عن مقتل عنصر من حزب الله، في حين أعلن الأخير استهداف مبنى للجيش الإسرائيلي في بلدة مرغليوت شمالي إسرائيل وقال إنه حقق إصابات مباشرة.

قد يعجبك ايضا