الجيش الإسرائيلي يستعد لمواجهة مسيرات احتجاجية محتملة في الجولان المحتل

في أول تحرك له عند حدوده الشمالية منذ تلويح الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بالاعتراف بسيادة تل أبيب على الجولان السوري المحتل، رفع الجيش الإسرائيلي حالة التأهب القتالي بصفوفه، لمواجهة أي مسيرات احتجاجية محتملة على الحدود.

إجراءات الجيش الإسرائيلي جاءت على خلفية إعلان طائفة درزية في الجانب المحتل للجولان نيتها تنظيم مسيرة احتجاجية في بلدة مجدل شمس ضد اعتراف الولايات المتحدة المرتقب لسيادة إسرائيل على المرتفعات، والتي تزامنت مع مظاهرات في الطرف السوري من المنطقة جنوب محافظة القنيطرة.

وفي مؤشر خطير على تطور هذه القضية، لقي تبني مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة يوم الجمعة القرار الجديد الذي يدين احتلال إسرائيل للجولان ويؤكد تبعيته لسوريا، معارضة 16 دولة من أصل 41.

الوثيقة التي جاءت رداً على إعلان ترامب، صوتت لصالحها ست وعشرون دولة، لكن جميع الدول الغربية والأخرى المتحالفة مع الولايات المتحدة عارضت تبني هذا القرار، فيما امتنعت خمس دول عن التصويت بينها دولة عربية وهي الصومال.

وأعلن الرئيس الأمريكي، الخميس الماضي، أن الوقت حان للاعتراف بسيادة إسرائيل الكاملة على هضبة الجولان السورية المحتلة من قبل القوات الإسرائيلية منذ حرب 1967.

إجراءٌ يتناقض مع جميع القرارات الدولية، ولقي معارضة من قبل كل من الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وجامعة الدول العربية وروسيا وكل دول المنطقة باستثناء إسرائيل.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort