الجيش الإسرائيلي يأمر السكان بإخلاء مدينة غزة بأكملها

بينما تتخذ الأوضاعُ تصعيداً متزايداً في قطاع غزة عمومًا، وفي شمال القطاع على وجه الخصوص، ألقى الجيش الإسرائيلي، الأربعاء، مناشيرَ من الجو، يأمر فيها جميع سكان مناطق مدينة غزة وشمالها، للنزوح جنوباً، واصفًا إياها بمناطق “قتالٍ خطيرة”.

القوات الإسرائيلية عمّقت الأربعاء توغلها في منطقتين بمدينة غزة. وقال سكانٌ إن الجنود أجروا عمليات تفتيشٍ من منزلٍ إلى آخرَ في بعض المناطق، كما قصفت الدبابات عددًا من المنازل.

وقال سكانٌ إن القوات الإسرائيلية نظّمت دورياتٍ على الطريق الرئيسي، المؤدي إلى الساحل، وسيطر قناصةٌ على أسطح بعض المباني الشاهقة التي لا تزال قائمة، وتمركزت دباباتٌ داخل مقر وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا).

الهلال الأحمر الفلسطيني قال، إن آلاف المدنيين في مدينة غزة، اضطروا للنزوح من دون معرفة وجهتهم، مشيراً أنه تلقّى نداءاتِ استغاثة كثيرة، من سكان المدينة المحاصرين في منازلهم، لكن فرقه لم تتمكن من الوصول إليهم، بسبب احتدام القصف.

وفي وسط القطاع قال مسعفون، إن ستة فلسطينيين، بينهم أطفال، قتلوا في ضربةٍ جويةٍ على منزلٍ في مخيم النصيرات، في وقتٍ مبكرٍ من الأربعاء، في حين قَتلت غارةٌ جويةٌ أخرى، شخصين وأصابت عددًا آخر، في خان يونس في الجنوب.

يأتي هذا بعد ساعاتٍ على ضربةٍ إسرائيلية، قال مسؤولون في القطاع الصحي، إنها أصابت خيام عائلاتٍ نازحةٍ في عبسان شرقي خان يونس، ما أسفر عن مقتل 29 شخصًا، معظمهم من الأطفال والنساء.

فلسطين
وزارة الصحة بغزة تعلن مقتل 52 شخصًا خلال 24 ساعة

هذا وأعلنت وزارة الصحة في غزة، في كشفها للحصيلة اليومية لضحايا القصف الإسرائيلي المتواصل على القطاع، مقتلَ 52 شخصًا وإصابة 208 آخرين، خلال 24 ساعةً فقط.

الوزارة قالت في بيانٍ الأربعاء، إن ما لا يقل عن 38295 فلسطينيًا، أغلبهم من النساء والأطفال قُتلوا، وأصيب 88241 آخرون، في الهجوم العسكري الإسرائيلي على القطاع، منذ السابع من تشرين الأول أكتوبر الماضي.