الجيش الإثيوبي ينفي اختراق طائرة عسكرية أجواء السودان

في خِضمِّ التوتّرِ المُتصاعد بين السودان وإثيوبيا على مدار الأسابيع الماضية، نفت الأخيرة اختراق مقاتلةً لها أجواء السودان معتبرةً أنّ هنالك من لديهم مصالح في إشعال الفتنة بين البلدين.

قائدُ الجيشِ الإثيوبيّ، برهانو جولا، قالَ في تصريحاتٍ صحفيّة، إنّ ما تمّ تداولهُ من أخبارٍ حول اختراقِ طائرة عسكرية إثيوبية أجواء السودان لا أساسَ له من الصحة. وزعم أنّ قواتهم الجوية لم تتجاوز حدودها.

جولا، شدد على أنّ إثيوبيا لن تدخل في حرب مع السودان، موضحاً أنّ موضوع التعديات على الحدود بين البلدين لم يكن جديداً بسبب عدم ترسيمها، ولا يمكن اعتبار ذلك احتلالاً من جانب أيّ طرف بحسب وصفه.

لكنّ السودان تؤكّد أنّ ميليشيات إثيوبية مسلّحة احتلت منذ فترة ليست بالقصيرة أراضياً تقع ضمن الحدود الدولية للسودان التي رسمتها الأمم المتحدة، فيما رحّب رئيس الوزراء، عبدالله حمدوك بوساطة رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت لحلّ هذه الخلافات الحدودية، بعد اندلاع اشتباكات بين الجيش السوداني وقوات تقول عنها إثيوبيا أنّها خارج سيطرتها.

وكانت الخرطوم قد أعلنت في وقتٍ سابق، أنّ طائرة عسكريّة إثيوبية عَبَرَت الحدود في خطوةٍ وصفتها بـ”التصعيد الخطير”، مطالبةً أديس أبابا، الالتزام بعلاقاتِ حسن الجوار.

قد يعجبك ايضا