الحكومة الإثيوبية تعلن السيطرة على ميكيلي و اكتمال العمليات العسكرية

في ظل رفضه أي حل سلمي للصراع بإقليم تيغراي، وتجاهله التام للدعوات الدولية للتهدئة، أعلن رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد دخول الجيش مدينة ميكيلي عاصمة الإقليم، بعد انتهاء المهلة التي منحها للجبهة الشعبية لتحرير تيغراي.

ونقلت هيئة البث الإثيوبية عن أبي أحمد قوله إنهم تمكنوا من دخول مدينة ميكيلي من دون أن يتم استهداف المدنيين الأبرياء، حسب تعبيره.

بدوره أعلن رئيس أركان الجيش الإثيوبي برهانو جولا، سيطرة الجيش الإثيوبي على عاصمة الإقليم بالكامل، مضيفاً أن الجيش يلاحق قادة وقوات جبهة تحرير تيغراي.

وكان قائد قوات جبهة تحرير تيغراي دبرصيون جبراميكائيل قد أعلن في وقت سابق أن الجيش الإثيوبي شن هجوماً عسكرياً على عاصمة تيغراي، مشيراً إلى أنّ المدينة تعرضت لقصفٍ جوي عنيف نفذته القوات الاتحادية بهدف السيطرة عليها.

وأعلن رئيس الوزراء الإثيوبي أنه أعطى الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي مهلة اثنتين وسبعين ساعة، ابتداءً من الأحد الماضي للاستسلام، أو مواجهة هجوم على ميكيلي، التي يبلغ عدد سكانها خمسمائة ألف نسمة، ما أثار مخاوف منظمات الإغاثة من سقوط عدد كبير من الضحايا المدنيين.

قد يعجبك ايضا