الجيش الإثيوبيُّ يعلن سيطرته على مدينة ويكرو في إقليم تيغراي

عَقِبَ انتهاءِ مهلةِ حكومةِ أديس أبابا للجبهةِ الشعبيةِ لتحريرِ تيغراي الأربعاء الماضي واستئناف العمليات العسكرية، سيطرَ الجيش الإثيوبي على مدينة ويكرو شمال مدينة ميكيلي، عاصمة إقليم تيغراي التي يقطنُها خمسُمئةِ ألفِ نسمة.

المسؤولُ العسكريُّ في الجيشِ الإثيوبيِّ حسن إبراهيم قالَ في بيانٍ، إنّهم سيطرُوا على مدينة ويكرو، مضيفاً أنّ السيطرةَ على ميكيلي عاصمةِ إقليمِ تيغراي باتتْ قريبة.

العمليّات العسكريّة قابلتها مخاوفُ أمميّة على حياة المدنيّينَ في الإقليم، رغم تصريحات رئيس الوزراء الإثيوبي بأنّ حكومته ستحمي المدنيّينَ خلال ما وصفه بالمرحلة الأخيرة من الهجوم على تيغراي.

ومع تصاعد المعارك في الإقليم المتنازع عليه، أعلن المفوّض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي، الجمعة، ارتفاع عدد اللاجئين الإثيوبيين في السودان إلى ثلاثة وأربعين ألفاً.

المفوّض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي

من جانبها أعلنت السُّلطاتُ السودانيّةُ ارتفاعَ أعدادِ اللاجئينَ الإثيوبيينَ في بلادها إلى اثنين وأربعين ألفا ومئتين وسبعة عشر، جراءَ النِّزاع المسلّح في تيغراي، بينما توقّعت المفوضية الأممية لشؤون اللاجئين، لجوء مئتي ألف إثيوبي إلى السودان، خلال الأشهر الستة المقبلة.

ويقول محققون معنيون بحقوق الإنسان ومدنيون فرُّوا من الصراع، إنّ المُقاتلِينَ من الجانبَينِ نفّذوا عمليّاتِ قتلٍ جماعيٍّ منذ اندلاع الاشتباكات في إقليم تيغراي، فيما تنفي كلٌّ من الحكومة الإثيوبية وجبهة تحرير تيغراي ضلوعَ قوّاتِها بمثلِ هذِهِ الأعمال.

قد يعجبك ايضا