الجيش الأوكراني يشن هجوماً مضاداً لصد التقدم الروسي في عدة مناطق

ثلاثة أسابيع طِباق مَضَت على الهجوم الروسي في أوكرانيا، فشلت خلالها روسيا في السيطرة على العاصمة الأوكرانية كييف ومدنٍ رئيسية أخرى، رغم توغّل قواتها في عمق الأراضي الأوكرانية، وسط قصفٍ مكثّفٍ ومعاركَ عنيفةٍ مع القوات الأوكرانية.

صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية، أفادت أنّ القوات الأوكرانية شنَّت هجوماً مضاداً لصد القوات الروسية في العاصمة كييف ومدن إيربين وبوتشا وهوستوميل، والتي تعرّضت لأضرارٍ جسيمة خلال أسابيعَ من القتال في الشوارع وتبادل القصف المدفعي.

القوات الأوكرانية من جانبها، قالت إنّها شنّت هجومًا على ميناء ميكولايف الجنوبي، بالاتجاه نحو مدينة خيرسون، العاصمة الإقليمية الأوكرانية الوحيدة التي سيطرت عليها روسيا منذ بدء هجومها الشهر الماضي.

وزارة الدفاع الأوكرانية، أكّدت أنّ طائراتها نفذت غارةً على مطار خيرسون، الذي أصبح قاعدةً جوية روسية، وأظهرت صور الأقمار الصناعية للمطار، سبع طائرات هليكوبتر روسية مدمرة أو متضررة، مشيرةً إلى أن الدفاعات الجوية الأوكرانية أسقطت طائرتين روسيتين من طراز سوخوي “سو-3 ” فوق البحر الأسود.

في غضون ذلك، قالت هيئة الطوارئ الأوكرانية، إنّ شخصاً واحداً على الأقل قُتِلَ وأُصيب ثلاثةٌ عندما أصابت شظايا صاروخٍ تمَّ إسقاطُهُ مبنىً سكنياً في العاصمة كييف.

وكانت وكالة “إنترفاكس يوكرين” الأوكرانية للأنباء نقلت عن داريا زاريفنايا المساعدة الصحفية للرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أن أوكرانيا سلَّمت تسعة جنودٍ روس للقوات الروسية مقابل إطلاق سراح رئيس بلدية مدينة ميليتوبول الذي اعتُقل الأسبوع الماضي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort