الجيش الأمريكي يرسل طائرتين من طراز B-52 إلى الشرق الأوسط

في خطوة تشير إلى تصاعد التوتر ما بين الولايات المتحدة والنظام الإيراني أرسل الجيش الأمريكي طائرتان من طراز بي- 52 اتش ذات القدرة النووية إلى الشرق الأوسط في رابع انتشار من هذا النوع، ضمن استعراض للقوة مُوجه بشكل مباشر إلى إيران في الشهرين الماضيين.

سلاح الجو الأمريكي، قال في بيان، إن المهمة الأخيرة كانت “لإظهار التزام الجيش الأمريكي المستمر بالأمن الإقليمي وردع العدوان”.

البيان أوضح أن أطقم الطائرات حلَقت في مهمة استمرت 36 ساعة دون توقف من قاعدة مينوت الجوية في داكوتا الشمالية إلى منطقة الخليج في الشرق الأوسط والعودة لإرسال رسالة ردع واضحة من خلال إظهار القدرة على نشر قوة قتالية ساحقة في وقت قصير.

مسؤول بوزارة الدفاع الأمريكية أكد لشبكة (سي إن إن) أنهم رصدوا مستويات متزايدة من الاستعداد عبر الأنظمة الدفاعية الإيرانية، ومؤشرات على التخطيط المتقدم لهجمات محتملة في العراق، مبيناً أنه من غير الواضح ما إذا كان بإمكانهم المضي قدمًا في أي هجوم.

ويأتي التحرك الأمريكي الأخير وسط مخاوف من رد محتمل للنظام الإيراني على اغتيال قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني ورئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس بطائرة مسيرة أمريكية في العاصمة العراقية بغداد منذ أكثر من عام.

قد يعجبك ايضا